تجديد شباب وجه بشري بالترددات الراديوية تركياتجديد شباب وجه بشري بالترددات الراديوية تركيا

سوف تكسب تركيا الجلد أكثر حيوية مع الترددات الراديوية العلاج تجديد الوجه. تجديد شباب وجه بشري بالترددات الراديوية تركيا يتم تجديد شباب الوجه باستخدام ترددات الراديو عن طريق جهاز يقوم بتوليد موجات راديوية ويتم التحكم فيه بدرجة الحرارة وهي طريقة إحترافية للعناية بالبشرة. من خلال تمرير التيار الكهربائي بتردد معين عبر الجسم يتم زيادة اهتزاز الأيونات وجزئيات الماء ويتم تسخين الأنسجة .يتدفق التيار عبر دائرة مغلقة وخلال مروره ضمن طبقات الجلد تنتج حرارة نتيجة مقاومة الأنسجة الداخلية. مع ترددات الراديو يتم التأثير على الأنسجة الدهنية الأكثر عمقاً تحت الجلد وليس فقط على الطبقة السطحية منها . عندما يتعلق الأمر بالمناطق غير الوجه فإن ترددات الراديو التي تزيد عملية الأيض تكون فعالة أيضاً في إزالة الدهون الموضعية والسيلوليت. في المناطق التي تطبق عليها الترددات الراديوية تقوم الأنسجة الدهنية الساخنة بتحفيز الكولاجين وزيادة إنتاجها.ولأنه تم تحفيز وإنتاج الكولاجين من جديد يدفع إلى إعادة تشكيل الطبفات العميقة من الجلد وبالتالي يتم الحصول على طبقة متماسكة ومشدودة وناعمة. ,تجديد شباب وجه بشري بالترددات الراديوية تركيا سوف تكسب تركيا الجلد أكثر حيوية مع الترددات الراديوية العلاج تجديد الوجه.

سوف تكسب تركيا الجلد أكثر حيوية مع الترددات الراديوية العلاج تجديد الوجه.

تجديد شباب وجه بشري بالترددات الراديوية تركيا إن للجلد قيمة عالية في حياتنا الإجتماعية ويعتبر من القيم التي تعكس شخصيتنا بالإضافة إلى أنه العنصر الذي يحمي جسمنا من الخارج لذا بقاء هذا العنصر الذي هو على اتصال دائم بالوسط الخارجي صحياً وأكثر شباباً من الأمور المهمة بالنسبة لنا .يتكون الجلد من ثلاثة طبقات , الطبقة الخارجية منها تدعى البشرة .تعمل البشرة كدرع بحيث تقوم بالمحافظة على الرطوبة المفيدة للجلد وفي طالت مدة بقاءها من دون تطريب في هذا الحالة سوف يتضرر الجلد . الطبقة الثانية من الجلد وهي الأدمة وتحتوي على بصيلات الشعر والأوعية الدموية والنهايات العصبية .والطبقى السفلى النسيج تحت جلدي ويحتوي على أوعية دموية وأعصاب أكبر من الموجودة في الأدمة . وحتى نبقي على عمر الجلد تحت السيطرة يجب علينا العناية بهيكل الجلد الذي ذكرناه. للوقاية من الحالات الغير المرغوب بها والحصول على خطوط الوجه التي تودون عليكم المسارعة والإستفادة من خدمات عيادتنا لتجديد شباب البشرة عن طريق الترددات الراديوية .

عند القيام بعلاج الجلد فإننا نستخدم أحدث التقنيات للتردات الراديوية التي بواسطتها يتم شد خطوط الوجه وتخفيف التجاعيد الصغيرة. تبدأ التجاعيد والخطوط  بالتشكل على الجلد  المتقدم بالسن نتيجة نقص في ألياف الكولاجين وبسبب النقص في مرونة الجلد فإن التقدم في السن يصبح واضح بشكل أكبر .مع تقنية تجديد الشباب بالترددات الراديوية وبعض الوصول إلى الحرارة المطلوبة يتم تحفيز ألياف الكولاجين وبهذا يتحسن جلدكم بفترة أقل لتصلوا إلى المظهر الأكثر شباباً الذي تودون . وفي حال المداومة على الجلسات فسوف تكون النتائج ظاهرة ودائمة على المنطقة المطبق عليها نتيجة جودة إنتاج الكولاجين . سوف تشعرون بالحرارة المطبقة على الجلد أثناء العملية هذه الحرارة لاتكون مزعجة و كلها ضمن المستويات التي لا تحتوي على أية مخاطر و لا يوجد أي عائق أمام العودة إلى روتينكم اليومي مباشرة بعد العلاج ، إنه إجراء سريع.

مع تقنية تجديد شباب الوجه عن طريق التردادت الراديوية فإن وجهكم سوف يكتسب حجماً ومحيطاً أكثر جمالية. تستمر زيادة إنتاج الكولاجين في المنطقة المعالجة لمدة تصل إلى ستة أسابيع بعد العلاج.وهذا يعني أن جلدكم يقوم بتجديد نفسه ويعيد شبابه . ونلاحظ فعاليتها بالأخص بتخفيف الخطوط  من الأنف إلى الفم ورفع الخدود وتنعيم خط الفك ويتم تطبيق هذه العملية المضادة للشيخوخة بنجاح في عيادتنا.إن هذا الإجراء بالإضافة إنه يحفز زيادة الكولاجين يقوم برفع مستوى الأوكسجين أيضاً وهذا يعطي الوجه لمعاناً . ولقد أصبح هذا العلاج الوسيلة المفضلة للكثير إذا تتم العملية من دون إستخدام الإبر ومن دون أية ألم و دون إضاعة الوقت.